Arch.Castle

لمشاهدة مواضيع المنتدى يجب ان تكون عضوا

تميز واحصل على لقب افضل عضو لهذا الشهر... شارك اكثر وارفع عدد نقاطك
الى كل جنود قلعتنا العتيده قلعة المعماريين...ارسلولنا اعمالكم ومشاريعكم لتشاهدوها ضمن الستايل الجديد الخاص بالمنتدى

    الزراعة بدون تربة

    شاطر

    النار الساكنة
    معماري سوبر
    معماري سوبر

    عدد الرسائل : 891
    العمر : 28
    المستوى : المستوى الرابع
    تاريخ التسجيل : 22/03/2008

    الزراعة بدون تربة

    مُساهمة من طرف النار الساكنة في الجمعة أكتوبر 24, 2008 6:54 am

    اولا
    التربة SOIL



    يعتقد الكثيرون ممن شاهدوا حلقة برنامج صناع الحياة عن زراعة الأسطح والتي عرض فيها زراعة الخضروات في صناديق خشبية أو أنابيب بلاستيكية فوق الأسطح ، أن الزراعة بدون تربة هي نفسها زراعة الأسطح .

    و أحب أن أوضح أن هناك ما يعرف بحدائق الأسطح Roof Gardens وهي زراعة تجميلية في المقام الأول ، تعوض أصحاب العمارات الذين لا يملكون حدائق خاصة أو مساحات أرضية كافية . ويمكن زراعة الخضروات كجزء ثانوي في حديقة السطح سواء في أحواض اسمنتية أو بلاستيكية باستخدام الطرق التقليدية في الري والتسميد والصرف ... إلخ .
    أما الزراعة بدون تربة فلا تستخدم التربة مطلقًا في نظمها المتعددة والتي ستيم شرحها بالتفصيل هنا . حيث يمكن استخدامها للزراعة فوق الأسطح وفي البلكونات وعلى الحوائط ، ويمكن باستخدام الإضاءة الصناعية استخدامها داخل الغرف أو في البدروم أو في الجراج أو أي مكان يتخيله الإنسان .


    وقبل الخوض في هذا الموضوع لا بد أن نعرف ما هي التربة ومكوناتها وأنواعها ؟

    التربة : هي الوسط الذي تنمو فيه جذور النباتات لتمده بالماء والرطوبة والعناصر الغذائية ، كما تعمل التربة أيضًا على تثبيت الجذور ، وتتكون التربة من عناصر معدنية : رمل Sand ، وطمي Silt ، وطين Clay ، ومواد عضوية وكائنات دقيقة وثقوب شعرية تسع الماء والهواء .
    وتقسم التربة إلى أقسام مختلفة تبعًا لنسبة عناصرها المعدنية ( رمل - طمي - طين ) . فحبيبات الرمل أكبر حجمًا من الطمي ( 0.05 إلى أكثر من 2.00 مم ) والطمي أكبر من الطين ( 0.002 - 0.05 مم ) ، بينما الطين أصغر حبيبات التربة على الإطلاق ( 0.002 مم فأقل ) .
    ولحبيبات الطين قدرة على امتزاز الماء والعناصر الغذائية ( Adsorption ) لذا فإن وجود الطين يعطي التربة أهمية أكبر .

    وتطلق تسميات على أنواع التربة تبعًا لنسب مكوناتها من الرمل والطمي والطين وأهم هذه الأنواع هي :

    1- التربة الرملية (التربة الخفيفة) : تحتوي على أقل من 20 % من وزنها طمي وطين ، وهي جيدة الصرف والتهوية وقدرتها على الاحتفاظ بالماء منخفضة جدًا .
    2- التربة الطينية (التربةالثقيلة) : وتحتوي على الأقل على 30 % من وزنها طين ، وهي رديئة التهوية ولكن سعتها الحقلية (قدرتها على الاحتفاظ بالماء) ، والغذائية عالية جدًا .
    3- التربة الصفراء Loamy Soil : وتعد أفضل الأنواع وتتركب من نسب متساوية من الرمل والطمي والطين ، فإذا احتوت على كمية أكثر من الطين عرفت بأنها تربة صفراء طينية (Clay Loam) أما إذا كانت كمية الطمي هي الغالبة عرفت بأنها تربة صفراء طميية (Silty Loam) .
    ثانيا
    الزراعة بدون تربة Soilless Culture



    * نبذة تاريخية عن الزراعة بدون تربة :


    بدأت الزراعة بدون تربة كزراعة مائية Hydroponics والتي تعني : ( ماء Hydro ) و (عمل Ponics) ، في حدائق بابل المعلقة والحدائق العائمة في الأزتيك في المكسيك ، وفي الصين ، وقد وصفت في الكتابات المصرية القديمة التي تعود إلى عدة مئات من السنين قبل الميلاد .
    وفي الماضي في عام 1930 م ، قام العلماء بتجريب زراعة النباتات بدون تربة مستخدمين العناصر الغذائية الذائبة في الماء . لقد وجدوا أن التربة غير ضرورية إلا لتثبيت جذور النباتات ، وأصبحت في متناول الكثيرين في غرب أوروبا وتستخدم الآن على نطاق واسع في هولندا للإنتاج التجاري للغذاء وتليها كندا في هذا المضمار .
    أما في الوقت الحاضر فإن هذا العلم الحديث المنشأ يتطور بسرعة كبيرة ، ويتكيف مع كثير من الأوضاع من الزراعة خارج البيت إلى البيوت المحمية والآن الزراعة داخل المنزل ، وقد أمكن استخدامها داخل الغواصات لإنتاج الخضروات للطاقم .
    وكذلك استخدمتها وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) في تجاربها الفضائية .
    ثالثا
    قبل الخوض في موضوع الزراعة بدون تربة ، لا بد أن نتطرق لبعض الأساسيات التي يجب الإلمام بها مثل : الإنبات ، ونقل البادرات ، وبعض التعريفات الأخرى التي سيرد ذكرها تباعًا .

    * تركيب البذرة :

    تتركب البذرة من قسمين رئيسيين هما :-
    1) غلاف يحيط بالبذرة يسمى بالقصرة ، ويوجد على القصرة بروز صغير يدعى بالسرّة ، كما توجد فتحة النقير قريبة من السرّة ويمكن ملاحظتها بعد نقع البذرة في الماء وضغطها فتخرج من هذه الفتحة فقاقيع الهواء .
    2) الجنين ويتكون من الجذير الذي ينمو مكونًا المجموع الجذري ومن الريشة التي تنمو مكونة المجموع الخضري من الفلقة أو الفلقتين اللتين يخزن فيهما الغذاء . وفي النباتات ذات الفلقة الواحدة مثل القمح والشعير والذرة تحتوي البذرة على فلقة واحدة فقط . أما النباتات ذات الفلقتين مثل الفول والفاصوليا فتحتوي البذرة فيها على فلقتين .

    * كيف يحدث الإنبات :

    يكون الجنين في البذرة في حالة سكون وإذا توفرت له الشروط المناسبة فإنه ينمو مكونًا نباتًا جديدًا . وفي أثناء الإنبات يعتمد الجنين على الغذاء المخزون في الفلقات أو الإندوسبرم ، حتى تتكون له أوراق عندها يستطيع القيام بعملية البناء الضوئي ، ويعتمد على نفسه في تكوين غذائه .

    * شروط نجاح إنبات البذور :

    1) شروط داخلية "تتعلق بالبذرة" :
    أ- يجب أن يكون الجنين بالبذرة حيًا .
    ب- أن تحتوي البذور على كمية كافية من المواد الغذائية في الفلقات أو الإندوسبرم .
    جـ- يجب أن تكون البذور ناضجة أي يكون جنينها تام النموّ لتستطيع الإنبات .

    2) شروط خارجية :
    يجب توفر كل من :-
    أ- الماء .
    ب- الهواء .
    جـ- درجة الحرارة المناسبة .
    د-الضوء (بعض البذور تحتاج إلى مستويات معينة من الضوء أو الظلام ليتم الإنبات ) .
    هـ- وسط تنمو فيه البذور (التربة أو بدائل التربة) .

    * مراحل الإنبات :

    1) إنبات البذور ذات الفلقتين :
    أ- تمتص البذرة الماء عن طريق النقير ، فتنتفخ الفلقتان وتتمزق القصرة .
    ب- يخرج الجذير من الجزء الممزق في القصرة ، وينمو إلى أسفل وتتكون عليه فيما بعد الجذور الثانوية . وبهذا الشكل يتكون المجموع الجذري للنبات .
    جـ- تنمو الريشة وتخترق حبيبات التربة ، متجهة إلى أعلى وتتكون عليها فيما بعد الأوراق . وبهذا الشكل يتكون المجموع الخضري في النبات .
    د- في بذرة الفول تبقى الفلقتان تحت سطح التربة . أما بذرة الفاصوليا فتظهر الفلقتان فيها فوق سطح التربة ويسمى هذا النوع بالإنبات الهوائي .
    هـ- تضمر الفلقتان حيث يستهلك الجنين الغذاء المخزون فيهما ، وبعد أن تتكون الأوراق يقوم النبات بعملية البناء الضوئي معتمدًا على نفسه في صنع غذائه .

    2) إنبات البذور ذات الفلقة الواحدة :
    أ- تمتص الحبة الماء ، وتنتفخ ثم يتمزق غلاف الحبة .
    ب- يخرج الجذير من الغمد المحيط به ، وينمو إلى أسفل ، وتتكون عليه الجذور الجانبية .
    جـ- تنمو الريشة وتخترق الغمد المحيط بها متجهة إلى أعلى ، وتتكون عليها الأوراق ، وبهذا الشكل يتكون المجموع الخضري في النبات .
    د- تبقى الحبة هنا أيضًا تحت التربة ولذلك يدعى الإنبات هنا الإنبات الأرضي .
    هـ- يضمر نسيج الإندوسبيرم ثم يتلاشى فيما بعد ، وذلك لاعتماد الجنين أثناء نموه على الغذاء المخزون في هذا النسيج . وبعد ذلك تتكون الأوراق الخضراء فيعتمد النبات على نفسه في تكوين غذائه .
    و- بعد ذلك يبدأ الجذير والجذور الجانبية في التلاشي لتحل محلها جذور ليفية تخرج من قاعدة الساق .

    وضع البذور في بيئة النمو ( تربة أو بدائل تربة)
    تغطية البذور بطبقة رقيقة من بيئة النمو
    الضغط برفق لتثبيت البذور قبل ريّها
    البادرات بعد الإنبات

    ابنة الاسلام
    فارس معماري
    فارس معماري

    عدد الرسائل : 331
    العمر : 28
    تاريخ التسجيل : 06/05/2008

    رد: الزراعة بدون تربة

    مُساهمة من طرف ابنة الاسلام في السبت أكتوبر 25, 2008 6:29 pm

    موضوع قيم
    بارك الله فيك

    النار الساكنة
    معماري سوبر
    معماري سوبر

    عدد الرسائل : 891
    العمر : 28
    المستوى : المستوى الرابع
    تاريخ التسجيل : 22/03/2008

    رد: الزراعة بدون تربة

    مُساهمة من طرف النار الساكنة في السبت أكتوبر 25, 2008 6:58 pm

    مرورك هو القيم م.ابنة الاسلام
    تحياتي
    النار الساكنة

    reem
    معماري سوبر
    معماري سوبر

    عدد الرسائل : 1758
    العمر : 28
    المستوى : المستوى الثالث
    تاريخ التسجيل : 29/04/2008

    رد: الزراعة بدون تربة

    مُساهمة من طرف reem في الأحد أكتوبر 26, 2008 4:00 am

    مشكور اخي عالمعلومات القيمة

    دمت ودام ابداعك

    احترامي

    النار الساكنة
    معماري سوبر
    معماري سوبر

    عدد الرسائل : 891
    العمر : 28
    المستوى : المستوى الرابع
    تاريخ التسجيل : 22/03/2008

    رد: الزراعة بدون تربة

    مُساهمة من طرف النار الساكنة في الإثنين أكتوبر 27, 2008 6:04 pm

    مشكورة كتير على مرورك الرائع
    وان شاء الله تكوني حصلتي على الفائدة المرجوة
    تقبلي تحياتي
    النار الساكنة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يناير 22, 2017 10:05 am